Translate sm3ny.com

خواطر الشعراوي.. حدود قدرة الله مع خلقه

 


خواطر الشعراوي.. حدود قدرة الله مع خلقه

خواطر الشعراوي.. حدود قدرة الله مع خلقه

02:41 م الإثنين 07 أغسطس 2017

خواطر الشعراوي.. حدود قدرة الله مع خلقه

خواطر الشعراوي.. حدود قدرة الله مع خلقه

قال تعالى: {إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ أَيُّهَا النَّاسُ وَيَأْتِ بِآخَرِينَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى ذَلِكَ قَدِيرًا}.. [النساء : 133].

وبعض الفاقدين للبصيرة من الفلاسفة قالوا: صحيح أن الله قد خلقنا ولكنا خرجنا من دائرة نفوذه. لا، بل سبحانه إن شاء لذهب بكم جميعاً وأتى بآخرين، وما ذلك على الله بعزيز، وهو القائل: {وَكَانَ الله على ذلك قَدِيراً}.

حين نقرأ (كان) بجانب كلمة (الله) فهي لا تحمل معنى الزمن؛ فالله قدير حتى قبل أن يوجد مقدور عليه، فلم يكن قديراً فقط عندما خلق الإنسان، بل بصفة القدرة خلق الإنسان؛ لأن الله سبحانه وتعالى ليس أغيار؛ لذلك يظل قديراً وموجودا في كل لحظة، وهو كان ولا يزال.

ومن بعد ذلك يقول الحق: {إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ...}.

المصدر: موقع نداء الإيمان

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • خواطر الشعراوي.. ما اعد الله لعبادة من ثواب فى الدنيا والأخرة

    إسلاميات
  • خواطر الشعراوي.. التعرف على حدود ملك الله فى السموات والله

    إسلاميات
  • خواطر الشعراوي.. تفاصيل وصية الله لأصحاب الكتاب

    إسلاميات
  • خواطر الشعراوي.. متى يكون الطلاق هو طوق النجاة لكلا الزوجين؟

    إسلاميات

إعلان

bugLoader.gif?ver=2

إعلان

;

مصراوي

خواطر الشعراوي.. حدود قدرة الله مع خلقه


مصدر الخبر http://ift.tt/2vxazTc








تعليقات (فيس بوك)
0تعليقات (بلوجر)

0 التعليقات::

إرسال تعليق

 

Google+ Badge

Google+ Followers