Translate sm3ny.com

تهادوا الحب غيبا بالدعاء

 


تهادوا الحب غيبا بالدعاء

تهادوا الحب غيبا بالدعاء

06:05 م الإثنين 11 ديسمبر 2017

تهادوا الحب غيبا بالدعاء

إن من علامات الإخلاص للغير، ومن أسباب إجابة الدعاء

اعداد – سارة عبد الخالق:

إن من علامات الإخلاص للغير، ومن أسباب إجابة الدعاء، ومن الأعمال الصالحة التي تؤجر عليها – بمشيئة الله -، (الدعاء بظهر الغيب).

كلمات استوقفتني نشرت على الحساب الرسمي لصفحة تحمل اسم (مكارم) على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" جاءت كالتالي: (تهادوا الحب غيبا بالدعاء)..

الدعاء بظهر الغيب، عبادة نغفل عنها كثيرا، ولو نعلم ما فيها من الخير لنا ولغيرنا لتذكرنها دائما . 

فعن عمران بن الحصين – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (دعاء الأخ لأخيه بظهر الغيب لايرد) – صحيح الجامع.

وعن أبي الدرداء – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب، إلا قال الملك: ولك، بمثل).. صحيح مسلم.

جاء في شرح هذا الحديث نقلا عن موسوعة الدرر الحديثية أن النبي – صلوات الله عليه – يقول ما من عبد مسلم يدعو لأخيه في الله، (بظهر الغيب): أي في غيبة الأخ، وفي سره؛ لأنه أبلغ في الإخلاص، (إلا قال الملك) الموكل به: (ولك) أيها الداعي، (بمثل) ذلك، أي : بمثل ما دعوت لأخيك، وهذا دعاء من الملك للداعي، ولا يكون إلا عن أمر الله فينبغي للعبد أن يكثر من دعائه لأخيه؛ فهو عمل صالح يؤجر عليه.

فالدعاء بظهر الغيب هي علامة من علامات حبك وإخلاصك لأخيك في الله، فقد يمر بضائقة ما، أو أصابه مرض أو حزن معين أو غيرها من الأمور التي تحتاج منك المساعدة والعون، فدعاؤك هذا هو نوع من أنواع المساعدة لأخيك في الله ، فالدعاء بظهر الغيب لا يرد، كما أن هذا الدعاء من الأعمال الصالحة التي تؤجر أنت عليها، وتقول لك الملائكة (ولك بمثل)..

وفقنا الله وإياكم إلى كل ما يحبه ويرضاه،،

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • «رايح أعمل مصلحة» كيف تسببت كلمة في قتل المودة بين الناس

    إسلاميات
  • بعد إعلان ترامب: ردود أفعال بعض الشخصيات الدينية عبر مواقع التواصل

    إسلاميات
  • أشياء يفعلها المسلم حتى يوسع الله عليه في الرزق والعطاء

    إسلاميات
  • أشياء تفعلها لترد معروف صاحب الفضل عليك.. تعرف عليها

    إسلاميات

إعلان

bugLoader.gif?ver=2

إعلان

مصراوي

تهادوا الحب غيبا بالدعاء


مصدر الخبر http://ift.tt/2BzcBFN








تعليقات (فيس بوك)
0تعليقات (بلوجر)

0 التعليقات::

إرسال تعليق

 

Google+ Badge

Google+ Followers