Translate sm3ny.com

علي جمعة: أمريكا أصل شائعة ضياع القدس

 


علي جمعة: أمريكا أصل شائعة ضياع القدس

علي جمعة: أمريكا أصل شائعة ضياع القدس

07:48 م الأحد 10 ديسمبر 2017

علي جمعة: أمريكا أصل شائعة ضياع القدس

علي جمعة: أمريكا أصل شائعة ضياع القدس

كتب - أحمد الجندي :

قال الشيخ علي جمعة - مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف- ، إن ترويج شائعة أن مدينة القدس سُلبت من الفلسطينيين، هي من صنع أمريكا.

وأضاف جمعة، خلال حواره مع الإعلامي حسن الشاذلي، مقدم برنامج "والله أعلم"، الذي يعرض على قناة سي بي سي cbc، أن أمريكا تجس نبض العرب والشعوب العربية بهذا الترويج من أجل معرفة أبعاد السيطرة على القدس.

وأشار إلى أن الفلسطينيين مازالوا يصلون في المسجد الأقصى، وأن أحد الفلسطينيين تحدث معه، وشرح له الوضع، الذي وصفه بأنه يسير كما كان، وأن المسجد الأقصى لم يُمس.

وينصح مفتي الجمهورية الأسبق، المجتمع ومن يريد نصرة قضية فلسطين، بأن يعملوا على توعية الناس، وإفهامهم الوضع هناك، وعدم التزييف وترويج الشائعات.

وشدد عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، على ضرورة تنظيم رحلات ثقافية ودينية إلى المسجد الأقصى، حتى يتعلق به الأطفال والشباب، ويعرفون أن هذا المسجد عربيا، وهذه المدينة عربية، ولا ينسوا أرضهم ومعالمهم.

وأوضح أن المسلمين كانوا دائما ما ينظمون رحلات إلى القدس والمسجد الأقصى، وكان الإمام الغزالي يجلس هناك دائما، ويعتبر أن "القدس" ابنته.

وهاجم الدكتور علي جمعة، جماعة الإخوان، بسبب اعتراضها على عدم تنظيم رحلات إلى القدس والمسجد الأقصى، وأنها تعمل على تنفيذ المخطط الذي رسمته أمريكا لتدمير العرب والمسلمين.

وجزم بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتفق مع أمريكا على عدم الاهتمام بالقضية الفلسطينية، مقابل مساعدة أمريكا له، لينتخبه شعبه مرة أخرى، وتساعده على النهوض باقتصاده.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • ما صحة مقولة "الدين ليس علما" ؟

    إسلاميات
  • علي جمعة: القرآن الكريم أنصف المرأة وحافظ على حقوقها

    إسلاميات
  • علي جمعة يوضح أنواع الإلحاد

    إسلاميات
  • علي جمعة: والدا الشهيد من أهل الجنة مهما كانت أعمالهما

    إسلاميات

إعلان

bugLoader.gif?ver=2

إعلان

مصراوي

علي جمعة: أمريكا أصل شائعة ضياع القدس


مصدر الخبر http://ift.tt/2ycBIb0








تعليقات (فيس بوك)
0تعليقات (بلوجر)

0 التعليقات::

إرسال تعليق

 

Google+ Badge

Google+ Followers