Translate sm3ny.com

بعد إعلان ترامب: ردود أفعال بعض الشخصيات الدينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي

 


بعد إعلان ترامب: ردود أفعال بعض الشخصيات الدينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي

بعد إعلان ترامب: ردود أفعال بعض الشخصيات الدينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي

05:02 م الخميس 07 ديسمبر 2017

اعداد – سارة عبد الخالق :

 

آثار اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس بأن القدس عاصمة لإسرائيل، ومطالبته لوزارة الخارجية بالاستعداد لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى هذه المدينة موجة من الغضب والرفض لكل المهتمين بالشأن الفلسطيني.

وتحت (هاشتاج) #القدس_عاصمة_فلسطين، #القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية، جاءت ردود الأفعال الرافضة لهذا الإعلان المثير من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد اهتمت العديد من الشخصيات الدينية بالتعبير عن رفضها لهذا الإعلان، معبرة عن ذلك عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، ومن هذه الشخصيات: 

الداعية الإسلامي الشيخ الحبيب بن على الجفري، الذي قال: من السذاجة الفجّة توهم أن الولايات المتحدة ستساهم في التخلص من الاحتلال عبر تسوية عادلة، لأنها فشلت في التخلص من احتلال الكيان الصهيوني لمجلسي شيوخها ونوابها. 

والخلاصة: من لا يأكل من فأسه لا ينطق من رأسه

وكتب أيضا: ولم يبق مجال للإصغاء لنعيق الطائفية، أو نشاز شعارات مثل: الطريق إلى القدس يمر بتلك العاصمة أو بالعاصمة الأخرى، وليس بعاقل من يتوهم بأنه سيجعل خصمه في الاحتراب الداخلي هو "العدو الأول" عوضًا عن الكيان المحتل، العدو هو من يحتل القدس، ثم من يدعمه، ثم من يشوش على حق القدس الشريف.

وكتب د. أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية السابق على حسابه الرسمي: الواجب على المسلمين حماية المسجد الأقصى من اعتداء اليهود الغاصبين، الذين أفسدوا في الأرض وأكثروا فيها الفساد، ونال اعتداؤهم الإنسان والحيوان والشجر والحجر.

نسأل الله تعالى أن يرد المسجد الأقصى المبارك إلى حوزة المسلمين.

وتحت هاشتاج #القدس_عاصمة_فلسطين كتب الشيخ المعصراوي: {وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ}، رب يمهل ولا يهمل.. حسبنا الله ونعم الوكيل. 

وتحت هاشتاج آخر #القدس_عاصمة_فلسطين_الابدية، كتب الشيخ المعصراوي أيضا: القدس والأقصى هما من معالم ديننا، القدس أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين فلسطين عربية إسلامية والقدس عاصمتها الخالدة.

أما الداعية عمرو خالد أعلن رفضه لهذا الإعلان بهذه الكلمات: ستبقى القدس عربية خالصة، ستبقى مسرى نبينا وأولى قبلتنا، ما بقى في الأرض نفس ينبض، يقينا ستزول الغمة، القدس والأقصى في قلوبنا وقلوب كل المسلمين في العالم املأوا قلوبكم بحب الأقصى.

وكتب الداعية السعودي الدكتور حسن الحسيني: بنص القرآن اليهود أشد عداوة 

{لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا....}، صدق الله وكذب المطبعون..، ونشر مقطع فيديو بعنوان: رسالة من غير تحية، أوصلوها إلى المطبعين: نحن الشعوب الإسلامية لم نعترف يوما بدولة إسرائيل، وتريدون منا أن نعترف أن القدس عاصمة إسرائيل.

 

مصراوي

بعد إعلان ترامب: ردود أفعال بعض الشخصيات الدينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي


مصدر الخبر http://ift.tt/2nFjyic








تعليقات (فيس بوك)
0تعليقات (بلوجر)

0 التعليقات::

إرسال تعليق

 

Google+ Badge

Google+ Followers