Translate sm3ny.com

على جمعة يوضح حكم الحديث عن الصفات الشخصية للأبراج

 


على جمعة يوضح حكم الحديث عن الصفات الشخصية للأبراج

على جمعة يوضح حكم الحديث عن الصفات الشخصية للأبراج

03:27 م السبت 06 يناير 2018

على جمعة يوضح حكم الحديث عن الصفات الشخصية للأبراج

على جمعة يوضح حكم الحديث عن الصفات الشخصية للأبراج

كتب - محمد قادوس:

قال الدكتور علي جمعة - عضو هيئة كبار العلماء ومفتي الديار المصرية السابق - ، إن الحديث عن صفات الأبراج كالجيد والرديء والرجل والمرأة كصفات وليس عن أحداث في المستقبل جائز لأن أغلبها صفات عامة، لكن طالع الأبراج حرام شرعاً.

وأضاف فضيلة الإمام خلال لقائه بحلقة سابقة في برنامج "والله أعلم" على شاشة "سي بي سي"، أن هناك فرقا بين علم الفلك أو الهيئة وهو ما يستعان به في معرفة مواقيت الصلاة والشهور ورصد الأجرام السماوية وهو مطلوب شرعاً، وبين علم التنجيم والدجل.

وأوضح أنه عمل دراسة على الأبراج التي تصدر بـ 4 جرائد واكتشف أن الأربع صحف تصدر تنبؤات لطالع الأبراج عكس بعضها، وهذا يعني "توهان وتضليل ".

وقد أشار المفتي السابق إلى أن صياغة الأبراج بالصحف غريبة غاية في الغموض والعمومية، فنجد توقعات لبرج بأنك ستواجه اليوم مشكلة، وعندما يختلف مع رئيسيه في العمل يقول هذا ما قرأته، مؤكدًا أن ما يصدر من تنبؤات بوفاة شخص، أو إلغاء انتخابات وغيرها من الأمور المتعلقة بالدولة، جميعها "تنجيم وكذب وضلال وحرام شرعًا ".

وأكد المفتي السابق، أن قراءة الأبراج من باب التسلية، أو تضييع الوقت مخالف للثقافة الإسلامية التي علمها لنا الرسول الكريم صلَّ الله عليه وسلم، من حيث الاحتفاظ بالزمن، واستشهد بالحديث النبوي الشريف "لا تزول قدما عبد يوم القيامةِ حتى يسال عن أربعٍ عن عمره فيما أفناه وعن جسده فيما أبلاه وعن علمه ماذا عمل فيه وعن ماله من أين اكتسبته وفيما أنفقته ".

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • هل على الزوجة رعاية حماتها؟.. المفتى يجيب

    إسلاميات
  • علي جمعة: أحتاج لواسطة لقبولي في هذه الوظيفة فهل يجوز أن أفعل هذا؟

    إسلاميات
  • رأي الدين في محاولة بعض الأطباء نقل رأس إنسان لآخر

    إسلاميات
  • متصلة: كل ما أدعي لجوزي يحدث ما يعطلنى عن التامين فهل دعائى غير مستجاب؟..

    إسلاميات

إعلان

bugLoader.gif?ver=2

إعلان

مصراوي

على جمعة يوضح حكم الحديث عن الصفات الشخصية للأبراج


مصدر الخبر http://ift.tt/2F541Nh








تعليقات (فيس بوك)
0تعليقات (بلوجر)

0 التعليقات::

إرسال تعليق

 

Google+ Badge

Google+ Followers