Translate sm3ny.com

"كيف نحقق حب الرسول؟".. "روشتة" علي جمعة

 


"كيف نحقق حب الرسول؟".. "روشتة" علي جمعة

"كيف نحقق حب الرسول؟".. "روشتة" علي جمعة

05:10 م الإثنين 18 ديسمبر 2017

"كيف نحقق حب الرسول؟".. "روشتة" علي جمعة

كتب - أحمد الجندي:

خصص الشيخ الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، الفقرة الأخيرة من حلقة اليوم ببرنامج "والله أعلم"، للحديث عن النبي محمد.

"كيف نحقق حب الرسول؟"، عن هذا السؤال الذي وجهه الإعلامي حسن الشاذلي، مقدم البرنامج الذي يعرض على قناة "سي بي سي cbc"، أجاب جمعة بأن حب الرسول يأتي من الناحية العاطفية أولا، أي أنه يجب أن تتعلق قلوبنا عاطفيا بحب النبي.

وذكر الدكتور علي جمعة أن تعلق القلوب بالنبي، يأتي بقراءة السيرة النبوية، أو كثرة الصلاة عليه، أو التأسي به ومحاولة تقليده في كل كبيرة وصغيرة بحياتنا، وأن نحتكم إليه فيما شجر بيننا، أو نتمتع بالمحجة البيضاء التي تركها لنا.

وأوضح مفتي الجمهورية السابق أن نسب الرسول مُراعى من قِبل ربه منذ أن خلق الله آدم، وأنه لم يمسسه سفاح الجاهلية الأولى، أي أن كل سلالته متزوجون زواجا ربانيا.

وأشار إلى أن الرسول عندما وُلد، "أحاطه الله تعالى بالأنوار، وكشف له الأسرار، ثم شق صدره الشريف، وملأه حكمة ونورا، وكشف له أسرار الكون، حتى إذا ما بلغ الرسول سن الأربعين أو قبل ذلك، أتاه الله حب التعبُّد في غار حراء، والرؤية الصالحة".

وأكد عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر أن الله اختار كل شيء للرسول، حتى أنه قال: "فأنا خيارٌ من خيارٍ من خيار"، وأن "العناية الربانية بسيد الخلق، كانت قبل خلق آدم".

"هكذا شأن سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، فهو الخلاصة البشرية التي منّ الله عليها بأن تكون في قمة الهرم، الذي نسب إليه بني الإنسان، قال علي جمعة.​

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • الرد على من يجادل على إجلال رسول الله بذكر لفظ السيادة عند ذكره

    إسلاميات
  • فضل التمسك بسنن النبي.. وما يجب على كل مسلم فعله؟!

    إسلاميات
  • خالد الجندي: يشرح طريقه الحصول على التركة من ميراث النبي

    إسلاميات
  • "التبرك بآثار الرسول حلال".. والدليل يكشفه علي جمعة

    إسلاميات

إعلان

bugLoader.gif?ver=2

إعلان

مصراوي

"كيف نحقق حب الرسول؟".. "روشتة" علي جمعة


مصدر الخبر http://ift.tt/2B8MllQ








تعليقات (فيس بوك)
0تعليقات (بلوجر)

0 التعليقات::

إرسال تعليق

 

Google+ Badge

Google+ Followers