Translate sm3ny.com

حسن الجوار مع الملائكة - الشيخ صالح المغامسي

المزيد »

اللهم احفظنا من مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن - مصطفى حسني

المزيد »

122- احمِ عقلك- مصطفى حسني - فكَّر - الموسم الثاني

المزيد »

الشيخ احمد صبري يرد على فتوى " معاشرة الزوجة المتوفاه " - 90 دقيقة

المزيد »

لماذا اختلفت آراء الفقهاء في الأحكام ؟ | وقال الإمام | أ.د علي جمعة

المزيد »

من اطلعوا على كتب سيد قطب وأخرجوا مواطن التكفير فزعوا وانقسموا إلى قسمين| أ.د. علي جمعة

المزيد »

قلوب عامرة - الرد على أسئلة مشاهدي البرنامج .. الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

المزيد »

قلوب عامرة - حكم الشرع في الصيام عن المتوفي

المزيد »

قلوب عامرة - حكم الشرع في تنظيف وتسوية "الحاجبين"

المزيد »

قلوب عامرة - تفسير قوله تعالى "عسى أن تكرهوا شيأً وهو خير لكم" في العمل والرزق

المزيد »

قلوب عامرة - تعليق د/ نادية عمارة على المؤتمر الدولي الثاني للأمانة العامة لدور الإفتاء العالمية

المزيد »

قلوب عامرة - حكم الشرع في قطع صلة الرحم بعد المشاكل العائلية

المزيد »

مفتى لبنان يحذر من تنامي موجة العداء العالمي للإسلام بربطه ظلماً بالإرهاب

 


مفتى لبنان يحذر من تنامي موجة العداء العالمي للإسلام بربطه ظلماً بالإرهاب

مفتى لبنان يحذر من تنامي موجة العداء العالمي للإسلام بربطه ظلماً بالإرهاب

06:38 م الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

حذر مفتي لبنان الدكتور عبداللطيف دريان من خطورة استمرار زيادة موجة العداء للإسلام في العالم بسبب ربطه ظلماً وعدواناً بالإرهاب الذي يجرمه الإسلامي ويكتوي به، ومن صوره الجرائمُ التي يَتَعَرَّضُ لها مسلمو الروهينغيا، على يَدِ القُوَى العَسكرِيَّةِ الفاشِيَّةِ في ميانمار، التي بلغَتْ أقصَى دَرَجاتِ التَّطهيرِ العِرقِيِّ والدِّينِيّ . وهي أسوأُ جرائمَ ضِدُ الإنسانِيَّةِ مُنذُ جَريمَةِ الإبادةِ الجَمَاعِيَّة، التي تَعَرَّضَ لها المسلمون في البوسنة – الهرسك، قَبلَ.

وقال دريان الذي كان يتحدث اليوم في المؤتمرِ الثالثِ للأمانةِ العامَّةِ لِدُورِ وَهَيئَاتِ الإفتاءِ في العَالم، تَحتَ عُنوان (دَورُ الفَتوَى في اسْتِقرارِ المجتمعَات)، والذي تنظمه دار الإفتاء المصرية، أن من مظاهر الإرهاب، اِرتفَاعُ مَوجَةِ العِداءِ لِلإسلامِ في العَالَم مِنْ خِلالِ رَبْطِهِ ظُلماً وَعُدوَاناً بالإرهاب، وما تَتَعرَّضُ له القُدسُ عامَّة، والمَسجِدُ الأقصَى بصورةٍ خاصَّة، مِنَ انتِهاكَاتٍ تَستهدِفُ تَهوِيدَ مُقدَّسَاتِنَا الإسلامية، وَتَصْفِيَةَ الوجودِ العَرَبِيِّ الإسلامِيِّ في المدينةِ التي أُسْرِيَ إليها برسولِ اللهِ محمدٌ صلَّى اللهُ عليه وسَلّم، ومِنها عُرِجَ به إلى السمواتِ العُلى.

إننا لا نَستَطِيعُ أنْ نَتَصَدَّى لِهذِهِ التَّحدِّياتِ الوُجُودِيَّةِ الخَطِيرة، مَعَ اسْتِمْرارِ تَفَرُّقِنَا وَتَخَاصُمِنَا.

وأضاف مفتى لبنان: َلا نَسْتَطِيعُ أنْ نَتَصَدَّى لهذه المظاهر، إذا وَاصَلَ السُّفَهَاءُ مِنّا، تَشْوِيهَ سُمْعَةِ دِينِنا، الذي ارْتَضَاهُ اللهُ لنا، وَجَعَلَهُ عِصْمَةَ أمْرِنَا ..إنَّنَا نَستَطِيعُ أنْ نَتَصَدّى لها، وَيَجِبُ أنْ نَتَصَدَّى لها، إذا ما التزَمْنا دَعوَةَ اللهِ لنا، أنْ نَعْتَصِمَ بِحَبْلِهِ المَتِين، وَقُرآنِهِ الحَكِيم، وَشَرْعِهَ القَوِيم، وَطَرِيقِه المُستَقِيم.

نَسْتَطِيعُ أنْ نَتَصَدَّى لها، باسْتِجَابَتِنَا لِنَصِيحَةِ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وَسَلَّم، الذي تَرَكَ فِينَا أمرَين، لنْ نَضِلَّ مَا إنْ تَمَسَّكْنَا بِهِما، كِتابُ اللهِ وَسُنَّتُهُ صلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّم.

وَلكِنَّنا لا نَستطِيعُ أنْ نَفْعَلَ ذلك، إذا تَرَكْنَا أُمُورَنَا لِلسُّفَهَاءِ مِنَّا، الذين يُفْتُونَ بِغَيرِ عِلم، والذين يَفْتَرُونَ على اللهِ كَذِبًا.

وأشار دريان إلى أننا لن نَستَطِيعُ المواجهة، إذا اسْتَخْفَفْنَا بالأَضْرَارِ الفَادِحَة، التي تَلْحَقُ بالإسلامِ سُمْعَةً وَصُورَةً مِنْ جَرَّاءِ الجَرائمِ التي تَرْتَكِبُها باسْمِه، حَفْنَةٌ صَغِيرَةٌ مِنَ الضَّالِّين، وَمِنَ الذين غَضِبَ اللهُ عليهم، الذين خَرَجُوا عَنْ صِرَاطِ اللهِ المُستَقِيم.

وقال مفتي لبنان: نحن نَرَى بِالتَّجْرِبَة، أنَّ فَتَاوَى الحَيَاةِ اليَومِيَّة، مَا تَزَالُ شَدِيدَةَ الأَهَمِّيَّة. وَذَلكَ لِأنَّ العَامَّةَ تَتَوَجَّهُ بِها إلى العُلَماء، عَبْرَ العَدِيدِ مِنَ الوَسَائل، لِمَعْرِفَةِ الحُكْمِ الشَّرعِيّ. هذه الصِّلةُ الوَثِيقَةُ وَالحَافِلَةُ بالثِّقَةِ بَينَ السَّائلِ وَالمَسؤُول، وَالعَلاقَةُ القَوِيَّةُ مِنْ جَانِبِ الجُمهورِ الكثيف بِدُورِ الفَتوى، وَالإحْسَاسُ مِنْ جَانِبِ المُسْتَفْتِي، أنَّهُ يَستَطِيعُ الاعْتِمَادَ على عُلَمَاءِ المُؤَسَّسَةِ في صَوْنِ دِينِه، وَالإِعَانَةِ على اتِّبَاعِه، أمَّا الفَتَاوَى المُتَعَلِّقَةُ بِكِبَارِ المَسَائلِ الدِّينِيَّةِ وَالوَطَنِيَّة، فَهِيَ لا تَعْتَمِدُ على الأَفْرَادِ غَالِباً، وإنَّما على المَجَامِعِ العِلمِيَّةِ وَالبَحْثِيَّة، وَتَنْفَعُ فِيهَا قَضَايا الاجتهادِ الجَمَاعِيّ.

فَدُورُ الفَتوَى لَيسَتْ حَكَماً بَينَ الدَّولَةِ والثَّائرِين، بَلْ هي مَعَ الدَّولةِ التي يَنْبَغِي أنْ تَبْقَى لِكُلِّ المُوَاطِنِين، حِمَايَةً لِحَيَاتِهِم، وَحُقُوقِهِمْ وَحُرِّيَّاتِهِم، وَمَنْعاً مِنَ الانْدِفَاعِ مَعَ الأهواءِ التي تُهَدِّدُ أمْنَ الدَّولةِ وسلامَتَها، وَسَلامَةَ مُوَاطِنِيْها.

والتَّأَهُّلُ وَالتَّأْهِيل، هذانِ هُمَا اللَّذانِ يُشَكِّلانِ مَعاً،(الخِطَابَ الدِّينِيّ) الذي تَحْفِلُ وَسَائلُ الإعلامِ وَكَلِمَاتُ المَسْؤُولِينَ بِالدَّعوَةِ لِإصْلاحِه. ولدينا أمرانِ أو خِيَارَان: التَّركِيزُ على الاخْتِصَاصِ والتَّخَصُّص، سَواءٌ لِجِهَةِ الفَتَاوَى العَامَّة، أو لِجِهَةِ الإرشَادِ العَامّ. فلا يَظْهَرُ وَلا يَتَحَدَّثُ إلا المُخْتَصُّون، المُكَلَّفُونَ وَالمُدَرَّبُون.

والضَّوَابِطُ لِلفَتْوَى وَالإرشَاد، وَهِيَ أنواعٌ عِدَّة:

الأَوَّلُ وَالأسَاس: مَعرِفَةُ ثَوَابِتِ الدِّين.

والنَّوعُ الثَّانِي مِنَ الضَّوَابِط: يَتَّصِلُ بِآدَابِ الفَتوَى ذَاتِها. وَيَدْخُلُ فيها التَّأَهُّلُ وَالتَّأْهِيل، فَبِسَبَبِ التَّحْرِيضَاتِ في الدِّينِ والانْشِقَاقَات، صَارَتِ الفَتَاوَى خَطِيرَة، لِأَنَّهَا لا تَتَعَلَّقُ بِالقَضَايَا التَّفْصِيلِيَّة، بَلْ بِالخِطَابِ الدِّينِيِّ العَامّ. وَلِذَلِك، فَإنَّهُ في المَجَالِ العَامّ، يُصْبِحُ مِنْ آدابِ الفَتوَى أنْ يَكونَ القَرَارُ مُؤَسَّسِيّاً، وَالحِكْمَةُ وَالجُرْأَةُ تَظَلَّانِ صِفَتَينِ مَطْلُوبَتَينِ في عَمَلِ أهْلِ الفَتوَى.

يُعلِّمُنا القُرآنُ الحَكِيم، أنَّ اللهَ لنْ يُغَيِّرَ مَا بِقَومٍ حتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم. وَمَا هذا اللِّقَاءُ والمؤتمرُ المُبَارَكُ بِإِذْنِ الله، سِوَى حَرَكَةٍ إسلامِيَّةٍ جَمَاعِيَّةٍ في الاتِّجَاهِ الصَّحِيح. في اتِّجَاهِ تَغيِيرِ مَا بِأَنْفُسِنا. وَليسَ أَولَى مِنْ عُلمَاءِ الأُمَّةِ المُجْتَمِعِينَ هُنا، وَبِدَعوَةٍ كَرِيمَةٍ مِنْ دَارِ الإفْتَاءِ المِصرِيَّة، في قِيَادَةِ حَرَكَةِ التَّغيِير، التي تُعِيُد للإسْلامِ دَورَهُ الرُّوحَاِنيَّ والإنسَانِيَّ البنّاء، رِسَالَةَ سَلامٍ لِلْعَالَمِين.

وأوضح دريان: إن الانْتِهَاكَاتِ وَالافْتِرَاءَات، تُشَكِّلان وَجْهَينِ لِعُملةٍ وَاحِدَة، هي تَشْوِيهُ صُورةِ الإسلام، وَكُلٌّ مِنهُما تُبَرِّرُ الأُخرى وَتُغَذِّيهَا على حِسَابِ الحَقِيقَةِ وَالحَقّ، وقال: وَلِذلِك، فإنَّ مُهِمَّتَنَا الأُولى، هي أنْ نُبَدِّدَ هذه الافْتِرَاءَات، وَأنْ نَتَصَدَّى لِهذهِ الانْتِهَاكَات، بِالعِلمِ وَالمَنطِق، وَالحِوَارِ البناء.

المصدر: موقع وكالة الأنباء الإسلامية العالمية (إينا)

مصراوي

مفتى لبنان يحذر من تنامي موجة العداء العالمي للإسلام بربطه ظلماً بالإرهاب


مصدر الخبر http://ift.tt/2kWxmUl
المزيد »

المسلمون يتسـاءلون - متصل يشتكي والدته على الهواء لـ الشيخ /حازم جلال ..ماذا قال عن والدته؟.

المزيد »

المسلمون يتسـاءلون - متصلة تشتكي إلى الشيخ /حازم جلال "زوجات أولادي قالولي الشيوخ قالوا منخدمكيش "

المزيد »

أي إمام فاق أئمة - مشاري راشد العفاسي #مسابقة_اللغز

المزيد »

رئيس دينية النواب: الفتوى الصحيحة توثق الصلة بين المجتمعات

 


رئيس دينية النواب: الفتوى الصحيحة توثق الصلة بين المجتمعات

رئيس دينية النواب: الفتوى الصحيحة توثق الصلة بين المجتمعات

06:13 م الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

رئيس دينية النواب: الفتوى الصحيحة توثق الصلة بين المجتمعات

رئيس دينية النواب: الفتوى الصحيحة توثق الصلة بين ا

كتب - محمود مصطفى:

 

قال الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، إننا مع الشعب الفلسطيني قلبا وقالبا ونحن نشكر مفتي القدس على حضوره وتشريفه مؤتمر الإفتاء العالمي.

ووجه في كلمته بمؤتمر دور الفتوى في استقرار المجتمعات، الشكر إلي دار الإفتاء المصرية ومفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، والدكتور نصر فريد واصل والدكتور علي جمعة، على الجهود المبذولة للاهتمامهم بقضايا الفتوى التي تؤثر على أمن وسلامة المجتمعات.

 

وأضاف العبد أن الأمن والسلم لهما مفهوم واسع فى الإسلام والفتوي لها أثر كبير في تحقيق السلم المجتمعي والبعد عن التشدد والمغالاه، والفتوى السلمية المعتمدة على الأدلة الصحيحة تكون خير عون للأمم و توثق الصلة بين المجتمعات.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • وزير الأوقاف اليمنى يوضح مقام المفتى عند الله

    إسلاميات
  • يوتيوب يغلق قناة دار الإفتاء المصرية لأسباب غير معلومة

    إسلاميات
  • رئيس الصوفية: مؤتمر" الإفتاء العالمي" يحفظ الأمة من الانقسام

    إسلاميات
  • أستاذ عقيدة بجامعة الأزهر: تحسم قضية "الختان" وتوضح موقف الأحاديث

    إسلاميات

إعلان

bugLoader.gif?ver=2

إعلان

مصراوي

رئيس دينية النواب: الفتوى الصحيحة توثق الصلة بين المجتمعات


مصدر الخبر http://ift.tt/2kVn46J
المزيد »

المسلمون يتسـاءلون - رد الشيخ /حازم جلال على متصلة تقول "لازم أعمل لابني عملية ومحتاجة القرض"

المزيد »

قلوب عامرة - جانب من المؤتمر الدولي الثاني للأمانة العامة لدور الإفتاء العالمية

المزيد »

شيخ الأزهر يقترح حلول لحظر الفتاوى الشاذة والسيطرة عليها

 


شيخ الأزهر يقترح حلول لحظر الفتاوى الشاذة والسيطرة عليها

شيخ الأزهر يقترح حلول لحظر الفتاوى الشاذة والسيطرة عليها

06:08 م الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

شيخ الأزهر يقترح حلول لحظر الفتاوى الشاذة والسيطرة عليها

شيخ الأزهر يقترح حلول لحظر الفتاوى الشاذة والسيطرة

كتبت - سماح محمد:

 

طالب الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف -، اليوم الثلاثاء، بحظر الفتاوى التي تحمل دعوات مخالفة للإسلام وتضر المجتمعات. جاء ذلك خلال كلمته التى ألقاها في افتتاح المؤتمر العالمي لدار الإفتاء تحت عنوان "دور الفتوى في استقرار المجتمعات"، والمنعقد في الفترة من 17 إلى 19 أكتوبر بالقاهرة، بمشاركة علماء دين من 62 دولة في العالم.

واقترح الطيب في كلمته بالمؤتمر إنشاء أقسام علمية متخصصة في كليات الشريعة أو كليات العلوم الإسلامية باسم (قسم الفتوى وعلومها)، لتخريج دفعات من المتخصصين في الإفتاء".

ودعا الطيب إلى "حظر الفتاوى التي تصدر من بعض أدعياء العلم في وسائل الإعلام، وتحمل دعوات مخالفة للإسلام". دون إشارة لكيفية الحظر.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • وزير الأوقاف اليمنى يوضح مقام المفتى عند الله

    إسلاميات
  • أهم ما جاء بكلمة الدكتور على جمعة بمؤتمر دور الفتوى فى استقرار المجتمعات

    إسلاميات
  • رئيس الصوفية: مؤتمر" الإفتاء العالمي" يحفظ الأمة من الانقسام

    إسلاميات
  • نجم: مؤتمر الإفتاء العالمي سيقدم بديلاً يزيح أصحاب المناهج الشاذة

    إسلاميات

إعلان

bugLoader.gif?ver=2

إعلان

مصراوي

شيخ الأزهر يقترح حلول لحظر الفتاوى الشاذة والسيطرة عليها


مصدر الخبر http://ift.tt/2x2y040
المزيد »

لعلهم يفقهون - الشيخ رمضان عبدالمعز يذكر أسماء كتاب الوحي لرسول الله

المزيد »
 

Google+ Badge

Google+ Followers